الرؤية(vision)

جمعية تحمل إسماَ فنياَ و ثقافياَ تعمل على الصعيد الوطني، في مجال تأسيس أرضية مناسبة لإرتقاء و تعزيز السطح العلمي و التدريب المهني للأطفال و المراهقين في المناطق المحرومة و ذات الإمكانيات الضعيفة.

تقوم جمعية بويا “راعية الفن و الثقافة” ضمن سياق نشاطاها بدعم الطلاب في المناطق المحرومة، حتى تتمكن من خلال تنمية  مهاراتهم و معارفهم من القضاء على العوز المادي و الثقافي في أماكن عيشهم. و رفع إمكانيات الجمعية من خلال تقديم الناس المزيد و المزيد  من المساعدات يسهم بشكل كبير بتعزيز قدرات الجمعية لتلم تحت مظلتها عدد أكبر من الطلاب المحتاجين.

إن مؤسسة بويا”راعية الثقافة و الفن” باعتبارها مؤسسة إيرانية قوية و نموذج محلي معروف و ناجح، ستتمكن من خلال تضافر جهود الأشخاص العاديين و المؤسسات و المنظمات التعاونية الدولية من تقديم كم أكبر من المساعدات و الىعم لشريحة أكبر من الطلاب المحرومين.

الرسالة(mission)

تعتبر مؤسسة بويا”راعية الثقافة و الفن” مؤسسة خيرية و غير حكومية و غير سياسية و غير ربحية، حيث تقوم فلسفة وجودها على أساس محاربة الفقر ضمن المناطق الفقيرة و المحرومة و ذلك عن طريق تنمية البنية التحتية التعليمية و تطوير المهارت الفنية و الحرفية لطلاب تلك المناطق. مع الأخذ بعين الإعتبار الطلاب الموجودين في المناطق المحرومة على المستوى الوطني و الدولي، تشمل نشاطات هذه المؤسسة مجالات التعليم و ريادة الأعمال و العمران( بناء و تجهيزالمراكز التعليمية و الثقافية مع التركيز على مدارس الفنون) و الدعم و تمكين العمل و التعليم. يتم إدارة مؤسسة بويا”راعية الثقافة و الفنون” بالإعتماد على الدعم و المشاركة. تقديم المساعدات من الأفراد و المنظمات و المؤسسات الإعتبارية و التعاون الوطني و الدولي يدعم هذه المؤسسة.

استنادًا إلى أكثر من عقدين من الخبرة والتواصل الفعال لأعضاء مجلس الإدارة في المناطق المحرومة وتقديم الخدمات في تطوير البنية التحتية التعليمية والثقافية ، تسعى مؤسسة بويا إلى زيادة مهارات الطلاب وأيضًا إيجاد فرص عمل جديدة في تلك المناطق.

و من باب تطوير الخدمات، تقدم المؤسسة الدعم الشامل للطلاب في المناطق المحرومة من خلال توفير الخدمات التعليمية والمهاراتية ، والمساعدات المالية والمنح الدراسية للطلاب المحتاجين ،وتستمر عملية رفع مستوى الوعي بما يتناسب مع القدرات الإستيعابية للمنطقة و النظام البيئي في المنطق المحرومة في سبيل تنمية الطلاب (مثلتوافر مصادر الطاقة النظيفة والنظام البيئي في المنطقة).

تسعى المؤسسة للمشاركة في زيادة عدد الطلاب المتمكنين من خلال التخطيط في مجال التدريب الوظيفي والمعرفة والمعلومات. كما تسعى المؤسسة لاستخدام أحدث التقنيات في جميع المجالات لتمكين المناطق المحرومة من تقديم خدمات شاملة.

الشفافية في الأداء ، و تحمل المسؤولية رداَ على ثقة المشتركين ، والحفاظ على كرامة الإنسان ، والالتزام بالثقافة والتقاليد ، والديناميكية والإستدامة في تقديم الخدمات مع تحقيق نمو الموارد المالية والبشرية ، بالإضافة إلى الترويج للأفكار السامية المتمثلة بقيم المؤسسة”بويا راعية الثقافة و الفن”.

الهيكل التنظيمي

القائمة