صرح الدكتور روحاني خلال لقاء الأسبوع الماضي بأنه وفقاً لقرار الثيادة الوطنية ضد كورونا، تبدأ السنة الدراسية القادمة بتاريخ 6/9/2021 و سيكون التعليم خلالها مجازياُ و حضورياً.
كما أشار إلى أن مبدأ” الصف الخالي و السكن الطلابي الخالي” سيبقى مستمراً خلال السنة الدراسية المقبلة و على ذلك يستطيع الطلاب الجامعيين متابعة دروسهم ضمن جامعات أماكن إقامتهم.
كما أكد الدكتور أن العام الدراسي سيبدأ من اليوم السادس من أيلول/سبتمبر، بحيث تجهز المراكز التعليمية ليستطيع الطلاب الحضور في المدراس بشكل متناوب على دفعتين خلال أيام الأسبوع مع إلغاءعطلة المدراس أيام الخميس.
كما أعلن وزير التربية والتعليم محسن حاجي ميرزائي في هذا الصدد أنه تم دراسة سيناريوهات مختلفة للوضع الحالي. في البيئة التعليمية المستقبلية ،بحيث تصبع العملية التدريسية مستقبلاً مركبة مابين الدروس المجازية عبر الإنترنت و الدروس الحضورية في المدرسة.
و تبعاً لانتشار فايروس كورونا وضح وزير التعليم و التربية بأن المدارس ستبقى مفتوحة يوم الخميس ،و الذي كان يعتبر من ضمن عطلة نهاية الأسبوع سابقاً، و يعود الأمر في ذلك إلى أن طلاب المدارس سيقسمون إلى مجموعتين، ستحضران بالتناوب بهدف رعاية المسافة الإجتماعية بين الطلاب و عدم التسبب بإزدحام. كما سيكون لديهم دروس مجازية عبر شبكات الإنترنت.

 

القائمة